مجلس المنظمات والجمعيات الاسلامية  - الاردن

آخر الاخبار
19 تشرين1/أكتوير 2017
الثلاثاء, 30 حزيران/يونيو 2015 00:00

بيان حول التفجير الارهابي لمسجد الامام الصادق في دولة الكويت الشقيق مميز

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ،،
إن مجلس المنظمات والجمعيات الإسلامية في الأردن يستنكر هذا العمل الإجرامي المدمر ، الذي استهدف تفجير انتحاري ضد المصليين في مسجد الإمام الصادق بمنطقة الصوابر في العاصمة الكويتية الشقيقة.
ان هذا العمل الإجرامي يأتي ضمن سلسلة من التفجيرات التي تستهدف بيوت الله في المنطقة من قبل إرهابيين مفسدين في الأرض، تقف وراءهم قوى حاقدة ومتآمرة على العالم الإسلامي تريد إشعال نار الفتن الطائفية وضرب المسلمين بعضهم ببعض، وتمزيق وحدتهم الدينية والوطنية. 
وانطلاقا من مبادئ ديننا السمحة التي تحرم النيل من قدسية الأماكن الدينية التي احترمها الإسلام: منهجاً وأحكاماً وتعاليم وسياسة، متبعة لدى رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام ومن بعده الخلفاء ،فكانت رسالة الإسلام قائمة على التسامح والعدل وترك الشعوب وخصوصياتهم، انطلاقا من الاحترام المتبادل بين الشعوب .
وعليه ، فلا يجوز التعرض لهذه الأماكن مساجد كانت أو كنائس ودور عبادة ومقامات ، في حالة الحرب أو السلم ، بأي شكل من أشكال التدنيس أو التخريب أو التدمير ، فهذه الأعمال تخلف في نفوس المؤمنين بها وبرسالتها : أسى وحزناً وحقداً يولد صراعاً لا تؤمن نتائجه . 
إن مسؤوليتنا الوقوف جميعنا ضد هذا التطرف وتوعية جيل الشباب الذي غرر بهم باستثمارهم في تدمير مكتسبات هذه الدول وثرواتها الاقتصادية، والعمل على خلق فتنه طائفية، وضياع جهود الخيرين فيه، من أهل الحكمة والرأي والمشورة من أبناء الجميع : سنةً وشيعةً وغيرهم، الأمر الذي يدعو إلى وقوفهم جميعاً علماء وهيئات ، إلى نبذ التطرف والفرقة وتداعيات وردات الفعل المنبثقة عن هذه الأعمال الارهابية، التي لا تخدم إلا طرفاً واحداً فقط، هو المحتل الأجنبي وتفويت الفرصة على العابثين بأمن واستقرار المنطقة .
إن مجلس المنظمات والجمعيات الإسلامية في الأردن يدعو أبناء الأمة العربية والإسلامية قادةً وشعوباً لمد يد العون والمشورة لوقف مسلسل عمليات التفجير والتدمير والتخريب لمساجد الله ، فهي بيوته، بنيت لعبادته وذكره فحمايتها وإعمارها واجب مقدس قال الله تعالى { إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر } صدق الله العظيم . 
والمجلس إذ يستنكر هذه الأعمال الإجرامية بشدة- ليتقدم من سمو أمير دولة الكويت الشقيق، ولأسر الضحايا ولشعب دولة الكويت باحر التعازي وصادق المواساة، مع تمنياتنا للمصابين بالشفاء العاجل.
وأخيرً نقول : إن الإسلام بريءٌ من هذه الممارسات التي تسيء إلى سمعته وقيمه ومبادئه ، وتحرمه من الانتشار وفقاً لتلك الممارسات . حفظ الله الكويت وشعبها الشقيق.

د. المهندس محمد خير الكيلاني
أمين عام مجلس المنظمات والجمعيات الإسلامية

قراءة 568 مرات

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة
التعليقات لا تعبر عن رأي ادارة الموقع انما هي راي القارئ فقط