الإثنين 29 صفر 1444- الإثنين أيلول/سبتمبر 26 2022

FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditNewsvineTechnoratiLinkedinRSS Feed

ذكرى مولد الرسول الاعظم

في ذكرى مولد الرسول الاعظم

صلى الله عليه وسلم
 
يحتفل المسلمون في كلّ عام بمناسبة عظيمة وعزيزة على قلوبنا، مولد خير البشر والخلق أجمعين، محمد بن عبد الله الرسول الكريم،
 
وبهذه المناسبة العظيمة يتقدم منتدى الاعتدال ممثلة برئيس المنتدى المهندس محمد خير الكيلاني وزملائه اعضاء الهيئة الادارية والهيئة
 
العامة ومدراء فروع المنتدى بأصدق التهاني وأجمل التبريكات بمناسبة مولد سيد الخلق محمد صل الله عليه وسلم راجين الله العلي القدير
 
أن يتولى المسلمين برحمته وأن يؤلف بين قلوبهم، وأن يعيد إليهم لحمتهم ووحدتهم، إنّ ميلاد رسول الله صلى الله عليه وسلم نعمة
 
للبشرية جمعاء، إذ أتاها برسالة السماء الغراء، رسالة السلام وتوحيد الله تعالى التي تحمل مكارم الأخلاق، فأخرج العالم من الظلمات
 
إلى النور، وحارب الطبقية والعبودية وأرسى قواعد الحرية وقبول الآخر المختلف، ودعا البشرية إلى العيش المشترك على مبادئ
 
العدل والتكافؤ والاحترام .
 
فقد اختار الله تعالى نبيه الكريم ليكون شعاع النور الي سيضيئ الظلام الذي كان يعيشه العالم، فالمولد النبوي هو رمز الأمل بالتغيير،
 
كما تغيرت الدنيا بولادته وبعثته، وما ارسلناك إلا رحمة للعالمين . صدق الله العظيم وكل من يسيء لرسول الله صلى الله عليه وسلم في
 
اي بقعة من الأرض فهو يرفض الخير و النور الذي جاءه من ربه و يعادي الحق، وليس بعد الحق إلا الضلال، فمن ترك الحق و اتبع
 
الباطل و يدعو الناس لاتباعه هو احرى أن يوصف بالإرهاب، و ليس من يدعو إلى الحق بالحكمة و الموعظة الحسنة، كما أن الإسلام
 
يفرض على المسلمين الايمان بكل الرسل والأنبياء ومحبتهم و احترامهم، فكيف تكون الاساءة الى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجها
 
من وجوه حرية التعبير، بل هي انحطاط في الفكر و الاخلاق . داعين البرلمانات والحكومات الغربية بإصدار قوانين تجرم الإساءة إلى
 
الرموز الدينية والمقدسات، فحرية الصحافة والفكر لا تأتي بالحض على الكراهية والعنف والإساءة للأديان، بل إن تلك الإساءات
 
المتكررة تغذي العنف والإرهاب، فعلى عقلاء العالم للإسراع إلى التصدي لهذا الخطاب العنصري الذي يدفع العالم كله نحو الصدام.
 
واخيرا في ذكرى الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم، نسأل الله تعالى أن يصلح حال الأمة الإسلامية والعربية، وأن يمنّ علينا
 
وعلى مجتمعنا بالأمن والسلام والهداية .

أضف تعليق


كود امني
تحديث